صحتك في الشتاء قوة المناعة والجهاز التنفسي مجموعة من الدفاعات المناعية والذاتية


    في فصل الشتاء تزداد ظهور بعض المشكلات الصحية وخاصة ما يتعلق بالتهابات المجاري التنفسية العليا والسفلى وخاصة عند الأطفال وكبار السن.

    -ويعتبر الجهاز التنفسي الجهاز الوحيد في جسم الإنسان الذي يتصل اتصال دائم مع البيئة الخارجية من خلال عمليتي الشهيق والزفير لذلك الجهاز التنفسي من أكثر أجهزة الجسم تعرضا للالتهابات الفيروسية والبكتيرية.
    - ولولا الامتيازات الدفاعية التي خلقها الله على طول المجاري التنفسية لاستطاعت هذه الالتهابات التأثير الشديد على صحة الجهاز التنفسي وبالتالي تهديد حياة الإنسان بالكامل.
    فااحياناً نري الأشخاص عديمي أو ضعيفي هذه الدفاعات مثل مرضى الإيدز- والسل وسوء التغذية الشديدة أكثر عرضة لالتهابات الجهاز التنفسي البكترية ومضاعفاتها.


    خلق الله في الجهاز التنفسي مجموعة من الدفاعات المناعية والذاتية والتي يستطيع بها جهازنا التنفسي من التغلب الكامل على هذه الالتهابات وبالتالي حدوث الشفاء الكامل ومن هذه الدفاعات الآتي:

    العطس:

    - وهو حارس يقظ  لطرد أي مواد غريبة تدخل الأنف.

    شعيرات الأنف:

    - وهي تعمل مثل الفلتر الذي يحبس ذرات الغبار الداخلة مع الهواء.

    مخاط وتعرجات الأنف:

    - وفيها تلتصق ذرات الغبار والأوساخ والبكتريا التي تكون قد دخلت اثنا التنفس.

    السعال:

    - هو حارس يقظ ومستمر للقصبة الهوائية لطرد أي مواد غريبة مثل البكتيريا والفيروسات.

    الأهداب المتحركة:

    - توجد على طول القصبة الهوائية وتتحرك في اتجاه واحد من الأسفل إلى الأعلى لطرد الأجسام الغريبة.

    خلايا الجهاز المناعي:

    - يوجد منها عدد كبير على طول الغشاء المبطن للجهاز التنفسي ووظيفتها مهاجمة الفيروسات والبكتيريا.
    شارك المقال

    مقالات متعلقة

    إرسال تعليق